السؤال:

هل يجوز الزواج الصوري؟

الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالزواج الذي يحبه الله ويرضاه هو الزواج الصحيح الذي تتوافر فيه الشروط والأركان من: رضا الطرفين، والصداق (المهر)، والشاهدين، وولي المرأة.
أما الزواج الذي لا يستوفي الشروط والأركان، فهو زواج باطل، ويدخل في ذلك الزواج الشكلي أو الصوري من أجل مصلحة ما، حيث لا يلتزم الطرفان فيه بما عليهما من حقوق وواجبات تجاه بعضهما البعض.
ولا شك أن هذا يتنافى مع مقاصد الزواج التي شُرِعَ من أجلها.
وبناءً على ما تقدم، فإنه لا يجوز لك الإقدام على هذا العقد الصوري، ويحرم عليك فعل ذلك، لأنه ليس بزواج، بل هو أشبه باللعب منه بالزواج.

وخير لهذه الأخت أن تجلس مع طليقها -إن كان يرغب في الزواج منها- ويكون بينهما نقاش حول النقاط التي دفعت بهما إلى الطلاق ابتداء ، وأن يتفقا على الأمور التي تساعد على استقرار الأسرة وبخاصة بعد أن تقدم بهما السن ولا شك أن رصيد كل منهما وخبرته في الحياة ستساعد على ذلك.. ونسأل الله تعالى لهذه الأخت التوفيق والتيسير وأن يبارك لها في ذريتها.

والله أعلم.