السؤال:

هل يجوز أن تجبر الفتاة على الزواج؟ وهل لوليها الحق في ذلك؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

يقول الدكتور طاهر مهدي البليلي ـ عضو المجلس الأوربي للبحوث والإفتاء:

نعم أولا قبول الفتاة شرط في صحة عقد الزواج و لا يجوز إجبارها على الزواج ممن لا تريد.
وغضب الوالدين هنا لا معنى له لأنه قد يؤدي في المستقبل الى مصائب في الحياة الزوجية للبنت.
و رأيها يسنده الدليل الشرعي حيث نهى الرسول عن إن تنكح البنت العذراء بدون إذنها، فإذا صمتت و فهم منها الرضا جاز، و إلا لا يجوز و يكون عقد الزواج فاسدا لعدم توافر الشرط الأهم.
أما إذا تنازلت البنت عن حقها و قبلت برأي الأبوين فذلك لها حيث تكون قد أرضت والديها و تجنبت قطع الأرحام.
 و لكن فيما لو أصر الجميع فالراجح هو رأيها وهذا معمول به حتى في القوانين العربية فيما يتعلق بالزواج و منها مصر و الجزائر و غيرهما.
 والله أعلم.