السؤال:

هناك تاجر يملك مطبعة يقوم بطبع أشياء كثيرة مثل الكراسات وغيرها وفي نفس الوقت يطبع أغلفة أشرطة الفيديو للأفلام وأغلفة الأشرطة الغنائية السمعية. السؤال هل يجوز العمل كسائق يحمل كل هذه البضائع لهذه المطبعة مع العلم أن السائل لا يعمل ومحتاج للعمل؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

يقول الأستاذ الدكتور صلاح الصاوي ـ الأمين العام لمجمع فقهاء الشريعة بأمريكا الشمالية:

عملك في هذا المجال ليس من قبيل الحرام المحض، بل تكتنفه من الشبهات بقدر ما تحمل من هذه المواد الإعلامية المحرمة أو المشبوهة، وتقوى الشبهة أو تضعف بقدر زيادة نسبة هذه المواد أو قلتها، ولما كان حال السائل أنَّه في حالة بطالة، ومحتاج على هذا العمل، فإذا لم يتسن له عمل حاضر مشروع، فالرأي أن يستمر في عمله هذا مع استصحاب الإنكار بالقلب لما شابه من المحرمات أو من المتشابهات، واستصحاب نية التحوُّل عن هذا العمل عندما يتيسر له بديل مناسب لا شبهة فيه، وأن يداوم الدعاء إلى الله عز وجل أن يجعل له فرجًا ومخرجًا.

والله أعلم .


الوسوم: