السؤال:

ما هي ضوابط استرداد الزوجة مشاركتها المالية لزوجها في منزل الزوجية؟

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :-

إذا كانت زوجتك أعطتك مالها على سبيل الهبة والهدية فلا يجوز لها الرجوع فيه ، وإذا كانت قد أعطتك إياه على سبيل القرض فعليك أن ترده إليها سواء أكنت فقيرا أم غنيا ، والرد يكون بنفس العملة التي اقترضت بها ، بعدد ما اقترض لا بقيمته ، فإذا كنت اقترضت ألف دولار مثلا فعليك أن ترد لها اليوم ألف دولار.وإذا أردت أن ترد لها مالها بعملة أخرى فبقيمة الألف دولار يوم الرد لا يوم القبض، وللمزيد في هذا طالع سداد الدين بعملة مغايرة .. حكمه وضوابطه.

وأما إذا كنت قد أعطتك هذا المال على سبيل المشاركة فقد أصبحت شريكتك في المال المشترى بقدر ما دفعت من مال ، فإذا كانت قد أعطتك ثلث قيمة البيت فهي تملك الآن ثلث البيت، وإذا كانت أعطتك نصف قيمته فهي تملك  الآن نصف البيت…. وهكذا، وإذا تراضيتما على شيء فلا بأس.

وأما ما تقوم به من رعاية البيت والأولاد فذلك من تمام دورها كزوجة إلا إذا كانت تدرس أولادك بحيث تكون قد كفتك أجرة مدرس مثلا فقد يتجه حينئذ القول بجواز طلبها مقابلا ماديا ، وإن كانت حسن العشرة تقتضي المشاركة في الحياة الزوجية.

 

والله أعلم .

حرر هذه الفتوى حامد العطار الباحث الشرعي بالموقع.