السؤال:

هل في القرآن ما يدلُّ أو يُشير إلى أن الإنسان يصل إلى القمر؟

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :

فيقول الشيخ محمود شلتوت شيخ الأزهر الأسبق-رحمه الله-ردا على سؤال مماثل :

يكفينا في مثل هذا أن القرآن ليس فيه ما يدل على عدم إمكان الوصول إلى القمر، وهو من الشئون التي تركها القرآن للعقل البشري عن طريق تفكيره فيما أودع الله في خلْقه من أسرار وسُنن ، وعن طريق أن اللهَ سخَّر لنا ما في الأرض جميعًا، كما سخَّر لنا الشمس والقمر والليل والنهار، ومهَّد لنا طُرق المعرفة لمَا يُحيط بنا من عجائب الله في مَلَكُوته ، وليس بلازم ـ ومهمة القرآن هدايةٌ وإرشادٌ ـ أن يُصرِّح القرآن أو يُشير إلى هذه المُختَرعات البشرية أو إلى غاية ما تصل إليه.

تحميل القرآن نظريات العلوم :

وليس مِن رأيي تحميل آيات القرآن هذه الإشارات ، وإنما نأخذ القرآن بمعنى آياته الذي تُعطيه ، بحسب سوقها ، وبحسب اللغة التي نزل بها وهي : لُغة العرب ، وكم من مُختَرعات جدَّت ، وليس في القرآن ما يُشير إليها .

نعم القرآن أمَر بالنظر في ملكوتِ السماواتِ والأرض وتعرُّف سُنن الله في كوْنه والانتفاع بها ، وهذا على عُمومه لا يُعطي حُكمًا من القرآن بإمكان الوصول إلى القمر أو بعَدمه.

والله أعلم .