السؤال:

ما حكم الزغاريد فى الأفراح للنساء ؟

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
زغاريد النساء في الأفراح تُعطى حُكْم صوت المرأة وغنائها، فإذا كانت بنَبَرَات عادية غير فاتنة فلا بأس بها، وبخاصة إذا كانت في مُحيط النساء لا تصل إلى الرجال الأجانب.
أما إن كانت بنبرات فيها إثارة أو فتنة، فالشرع لا يوافق عليها إذا وصل صوتها إلى الرجال الأجانب، كما هو الغالب في أفراح اليوم.
والله أعلم

“الفتاوى من أحسن الكلام في الفتاوى والأحكام (2/138)