السؤال:

السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة انا عندى ثلاثة  أسئلة ارجوا أن أجد الإجابة عندكم : أولا أنا سافرت إلى بلد أجنبي مسلم ولكن المكان الذى كنت أقيم فيه لم يكن به آذن ولم أسمع الآذان إلا مرتين أو ثلاثة بكثير جدا ولكني كنت أصلي على آذان التلفزيون الذى كان يذاع، ولكن فوجئت بعد فترة ان أخي يقول لي إن الآذان الذي يأتي فى التلفزيون هو آذان على توقيت العاصمة وإن الولاية التي أعيش فيها يختلف توقيتها ولكني لم أستطع التحري عن الوقت الصحيح، وكنت أؤخر الصلاة أو أقدم  الوقت قليلا،  وأنا سافرت إلى البلد ورجعت الى الوطن وإلى الان ولم اعلم الوقت الصحيح فما حكم صلاتي وصومي فى هذا البلد ؟ السؤال الثاني وهو أنا صليت وأنا عمري 17 عاما ولكني أدركت أني يجب أن أصلي وأنا عندي 13 عاما بمعنى أنا فات عليّ صلاة 4 سنين ، وعمري الآن 25 سنة ومن عمر العشرين وأنا اصلي ، والوقت الماضي الذي فاتني أصلي فيه الوقت الفرض مرتين مع كل صلاة وهذا من حوالى 5 سنوات وبرغم من إني الآن أصلي اكتر من الذي فاتني لكن لخوفي من إني أضعت الكثير بدون عبادة لكن انا أصلي قبل الاذان بمعنى أن قبل وقت الفرض بخمس دقائق أصلي الذي فاتنىو الصلاة الفرض واصلها  وانا فعلت ذلك حتى لا احس بممل  لكني وجدت اني عندما أصلى السنة والفرض والقضاء احس انى متعبة اوانا اخاف ان لا اصلى الذى فاتنى ووجدت انها طريقة افضل لصلاة الفرض والسنة القضاء فما حكم هذا الصلاة، هل الله يقبل على هذا الشكل من صلاتي ؟ السؤال الاخير هو حكم النقاب أنا قرأت أن النقاب ليس بفرض علي وأجمع العلماء لكن أنا قرأت انه فرض بوجود الفتنة فما المقصود بفتنة أنا أريد أنا ارتدي النقاب لكن عندما أفكر في هذا أجد أن الله لم يفرض النقاب لأن نحن فى حاجة إلى أن أظهر وجهنا فى أمور كثيرة، ومن ناحية آخر أجد في بعض الأوقات أني يجب أن ارتدي النقاب عندما ينظر لي رجل غريب أجد نفسىي قمة فى المضايقة برغم من أني لم أظهر بأي شكل يظهر الفتنة وملابسي محتشمة جدا وشي آخر هل لو نظر رجل لي هل هذا حرام برغم من أنى لم أعمل شىء يلفت النظر ارجوا الافادة والنصيحة فى هذا ؟

الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

الأخت الكريمة لو كنت تصلين بعد بداية  الوقت فلا ضير ما دام وقت الصلاة الأخرى لم يدخل، أما إن كنت تصلين قبل الوقت فلا تجوز الصلاة قبل الوقت ولأنك لا تستطيعين التحديد عليك بالإكثار من النوافل والسنن بنية قضاء الفوائت حتى يقضي الله ما عليك ، وكذلك قضاء السنوات الفائتة عليك بصلاة التطوع بنية قضاء الفوائت.

أما حكم النقاب فالرأي الذي نفتي به ونستريح إليه أنه ليس فرضا ولا واجبا لا في الفتنة ولا غيرها إلا إن خافت المرأة على نفسها أما في الحالات العادية فهي بالخيار إن شأت انتقبت وإن لم تشأ فلا .

والله أعلم.

 


الوسوم: , ,