السؤال:

ما حكم العمل في شركة تتعامل بالربا؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد

نسأل الله أن  يغنيك بحلاله عن حرامه وبفضله عمن سواه ، أما عملك في هذه الشركة إن كان أصل عمل الشركة حلال  غير أنها تتعامل بالربا وأنت لست من أصحاب القرار في هذه الشركة فعملك حلال وأجرك حلال إن شاء الله، غير أنك تعين مؤسسة تتعامل في جزء من معاملاتها في الحرام، وهو الاقتراض من البنوك بالفائدة، وقد اختلف العلماء حول جواز العمل في هذا المكان؛ فبعضهم يرى عدم العمل اتقاء للشبهات، وبعضهم يرى جوازه، إذا كنت لا تباشر العمل الحرام ولست أنت صاحب القرار الذي يمنع الشركة من التعامل بالربا، وما نرجحه لك هو العمل في هذه الشركة والبحث عن عمل آخر، ومتى وجدت هذا العمل فعليك بترك العمل في هذا المكان اتقاء للشبهات، ومن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه .

والله أعلم