السؤال:

لقد ساعدت رجلين أخوين بتحقيق أملهما الباطل لأكل أموال عمهما؛ وهما كانا وكيلين عن عمهما في بيع الأسعار، وقد تبتُ إلى الله تعالى، فأرجو منكم المشورة الراشدة في هذا الأمر.

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

لقد ساعدتهم بذلك على أكل مال عمهما بالباطل؛ فالوكيل لا يجوز له أن يخون الموكل، وهما كانا وكيلين عن عمهما، وكان عليك أن تعلم الموكل (وهو العم) بالسعر الحقيقي.

وتوبتك الآن تتمثل في أن لا تعود إلى مثل هذا أبدا، وأن تصلح الأمر بأن تعيد المال إلى صاحبه بطريقة رشيدة لا تؤدي إلى منكر أكبر، فيمكنك الاتصال بهذين الرجلين لإبلاغهما بالتعاون في تصحيح الخطأ ن فإن رفضا فهددهما بإبلاغ عمهما، ودعهما يقررا ما يشاءان.

والله أعلم.