السؤال:

ما حكم الغناء والموسيقى؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

يقول الدكتور رجب أبو مليح محمد ـ المحرر المسئول عن النطاق الشرعي بموقع إسلام أون لاين- :
فالغناء والموسيقى من الأشياء التي اختلف الفقهاء قديما وحديثا حولها فمنهم حرمها جملة وتفصيلا، ومنهم أباحها بشروط وضوابط، ولا يسعنا المقام هنا لنعرض لأراء المانعين والمجيزين بنوع من التفصيل، ونحيل السائل لمن كتب في هذا الموضوع بنوع من التفصيل والتأصيل.
لكن الذي نختاره للفتوى أنه لم يرد دليل صريح صحيح من القرآن والسنة بتحريم الغناء والموسيقى، فيبقى الأمر على الإباحة الأصلية، إذ الأصل في الأشياء الحل، وكل الأدلة التي ذكرها المانعون لم تسلم من النقد، إما في صحة الحديث، أو في دلالته.
أما ظهور النساء في هذه الأعمال دون أن يسترن عوراتهن أو ينضبطن بضوابط الشرع في مسألة الخضوع بالقول أو التمايل والإغراء وغير ذلك فلا يجوز بحال مهما كانت النوايا والأسباب الدافعة لهذا العمل.
والله أعلم.