السؤال:

لدي أموال وأنا متزوجة والحمد لله ولم أحج بعد، وأم زوجي كذلك كبيرة وتريد أن تحج وليس لديها المال، وزوجي  وهو ابنها لا يملك الكفاية لإرسالها للحج، فهل أرسلها إلى الحج من مالي ، علما انني لم أحج كذلك ؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد

الأخت الكريمة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

زادك الله حرصا على طاعته وعرفانا بفضله عليك وتقديرا لزوجك وأهله ، أما بالنسبة لأموالك فهي ملك لك أنت تتصرفين فيها كما تريدين وفق ما أحله الله، ومن الأفضل التشاور مع الزوج في طريقة إنفاقها غير أنه ليس من الواجب عليك إرسال هذه الأموال لأم زوجك لتحج بها وأنت لم تحجين بعد فهذا يفعله ابنها إن أراد ذلك من باب البر بأمه وذلك بعد أن يحج هو أولا .

وعلى زوج هذه المرأة وهي أم زوجك أن يرسل لها ما تحج منه إن أراد ذلك وكان يملك هذا المال، والحج لا يجب إلا على القادر .

نسأل الله أن يديم عليكم نعمة الطاعة ويرزقكم رزقا حلالا طيبا مباركا فيه .

والله أعلم

 


الوسوم: , ,