السؤال:

أريد أن أكتب بعض الأجوبة دفاعًا عن شخصية الرسول -صلى الله عليه وسلم- في رسالة علمية، فبما تشيرونني؟ جزاكم الله خيرا.

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

نسأل الله تعالى أن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

أما الجواب عن سؤالك فهذه الصورة التي تطاولت على شخص الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم- قد سرت سريان النار في الهشيم ولم يعد الأمر خافيا على أحد، وعلى هذا فلا فائدة من إعادة نشر هذا الغثاء في نشر رسالة علمية، وحسبك أن تصف ما جاء فيها إن كانت عينك قد وقعت على شيء من ذلك، وإن كان التفصيل لا يقدم ولا يؤخر شيئا في البحث العلمي.

وقد نهى الإمام أحمد بن حنبل رجلا استشاره في أن يضع كتابا للرد على المبتدعة، فقال له : تذهب تقرر البدعة، ثم ترد عليها؟

والله أعلم.