السؤال:

معروض على وظيفة مدير مواد باحدى الفنادق العالمية و من مهام الوظيفة هي تامين احتياجات الفندق من جميع المواد و التاكد من مطابقتها للجودة المطلوبة و عدم نفاذ المخزون منها و كذلك التنسيق بين ادارات الفندق و ادارة المشتريات حيث انني لي سلطة رقابيه على مدير المشتريات هل هذه الوظيفة حلال ام حرام حيث ان الفندق يقدم الخمور ككل الفنادق العالمية بمصر

الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

الأخ الكريم نسأل الله أن يغنيك بحلاله عن حرامه وبفضله عمن سواء

بالنسبة للمسلم الذي يعمل في الفنادق التي تباشر نشاطًا غير مشروع، وخاصة بيع الخمر، فأقول: ليس بلازم لتحريم هذا العمل أن يبيع الخمر مباشرة، ولكن يمتد التحريم ليشمل أي عمل له صلة بهذا الأمر، لقول النبي (صلى الله عليه وسلم): “لعن الله بائع الخمر، وعاصرها، ومعتصرها، وحاملها، والمحمولة إليه، وشاربها”، وفي حديث آخر: “لعنت الخمر من عشرة أوجه”.

والمراد مما سبق أن أي عمل له صلة ببيع الخمور يكون محرمًا؛ لأن الوسائل تأخذ حكم الغايات؛ أي إذا كانت الغاية محرمة فتحرم الوسائل المؤدية إليها. وبناء على ما ورد في السؤال فننصح هذا الأخ الكريم أن يبحث عن عمل ليس فيه معصية لله (عز وجل)، وإلا كان مقصرًا، ولم يكن في حلٍ مما هو عليه.

ولكن إذا لم يجد عملا إلا هذا وكانت هناك حاجة ماسة إلى أن يعمل ويكتسب المال له وأسرته، فله في هذه الحالة أن يعمل في مجال السياحة والفندقة.

ولكن لا ينبغي عليه أن يستمرئ العمل في هذا المجال، بل عليه أن يبحث عن عمل آخر مشروع ليستديم العمل فيه ويتكسب أسباب الحياة منه. ولا ينبغي عليه أن يكمل دراسته في هذا المجال.

والله أعلم.

 


الوسوم: