السؤال:

هل يصح ما يقول بعض الناس من أن الجنّ مسلطون على الإنسان ؟ ومعنى ما ورد في الآثار أن الجن يجري في جسم الإنسان مجرى الدم في الشرايين ؟

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :

فيقول فضيلة الشيخ محمد رشيد رضا -رحمه الله- إجابة عن سؤال مشابه :

لفظ الجن يطلق على المخلوقات الخفية، ويقال : إن منها ما هو مادي وما هو روحاني ، وأجدر بهذه الأحياء التي يسمونها الميكروبات أن تكون من المادي وهي سبب الأمراض والأوبئة كالطاعون والهيضة ، وعليها يحمل ما ورد من أن الطاعون من وَخْز الجن ، فهي مسلطة على الإنسان وهو مسلط عليها بالعلم الصحيح ، وإن كان لما يقدر على كثير منها بعد تمكنها في الجسم .

وأما الروحانية فلا سُلطة لها على الأجساد وإنما هي منشأ الوساوس والخواطر القبيحة الضارّة فمن العلماء من يقول : إنها القوى المعنوية الباعثة على الشر ، والأكثرون على أنها عالم مستقل من جنس عالم الروح يلابس أفراده النفوس المستعدة للشر بسوء التربية فيقوي فيها الرغبة فيه .

وعليه يحمل حديث الصحيحين وغيرهما ( إن الشيطان ليجري من ابن آدم مجرى الدم فضيقوا مجاريه بالجوع) وهو كناية عن تمكنه من الوسوسة .

والله أعلم .