السؤال:

لقد قمت بإجراء بعض الفحوصات الطبية وقام الطبيب بإدراج ثمن الأتعاب على ورقة التأمين وذلك بقيمة تفوق ما قمت بأدائه حتى تقوم شركة التأمين بتعويض ما قمت بأدائه بالضبط ذلك لأن هذه الشركة المتعاقدة مع الشركة التي أعمل فيها تعوض فقط 85% من المصاريف علاوة على ذلك أستفيد في الأخير من تعويض 100% عوض 85%، فهل يجوز ذلك علما أن الشركة التي أعمل فيها تقتطع نسبة 6% من راتبي الشهري وتؤدي الباقي لشركة التأمين؟ وليس لدينا الختيار لعدم إدراج التأمين في الراتب الشهري؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

يقول الشيخ عبد الخالق الشريف  -من علماء مصر- :
لا يجوز للطبيب أن يكتب لك أكثر مما تم فعلا، هذا ضرب من الغش والتدليس وأنت متفق مع شركتك على نسبة ما يخصم من راتبك مقابل العلاج، وهي أيضا متفق مع شركة التأمين على ذلك، من حيث النسبة التي تحصل عليها، والأصل أن المسلم صادق في كل أفعاله وأقواله فاحرص على هذا، واعلم أن فوات دراهم قليلة أو كثيرة خير من قول غير الحقيقة.

والله أعلم.