السؤال:

أنا شاب متزوج وعندي طفلان، ولكن عندي مشكله حاولت علاجها مرارا بشتى الطرق دون جدوى مشكلتي، مشكلتي إني أحب أقدام النساء لأقصي درجه ولا أستطيع مصارحة زوجتي بهذا الأمر حتي لا تسئ الفهم. ما الحكم في تقبيل قدم إمرأه أجنبية دون حدوث أي معاشرة جنسية؟ بالمعنى المفهوم أرجو الإجابه عن مدى جواز مجرد تقبيل قدم المرأه  فقط دون حدوث الزنا، علما بأنه قد سبق لي خطبة أنس قبل زوجتي وعندما صارحتها بهذا فشلت الخطبة ولذلك لا أستطيع مصارحة زوجتي بهذا الأمر حرصا على الحياه الأسرية.

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

أيها السائل الكريم! أخشى من أن تكون مصابا بالانحراف الجنسي السلوكي، ولا نقصد بهذا الانحراف الشذوذ الجنسي (homosexuality) بل نقصد المازوخية والفيتيشية، وخاصة ما يسمى بفيتش القدم Foot Fetish.

وعلى أية حال فعليك بمراجعة الأطباء في هذا الصدد حتى تطمئن على نفسك.

أما عن سؤالك وهو حكم تقبيل قدم امرأة أجنبية فنقول لك :

إنَّ هذا حرام، فلا يحل لك أن تستمتعَ بأي صورة من ألوانِ الاستمتاع الجنسي بأي أمرأة غير زوجتك. حيث إنك مأمور بغض البصر وعدم النظر بالشهوة للنساء، وما حرم النظر إليه يحرم لمسه.

و إذا أردت أن تمارس هذا اللون من الاستمتاع الجنسي فليكن مع زوجتك، حيث لا حرج من القيام بهذه العلاقة مع الزوجة، على ألا تقتصر عملية الجماع عليها لأن هذا فيه ظلم للزوجة، فللمرأة حق في الجماع كما للرجل حق فيه.

وأعيد عليك مرة أخرى ضرورة مراجعة الأطباء.

والله أعلم.

موضوعات ذات صلة :

أشتهي مفتولة العضلات