السؤال:

ما الحكم إذا طلقت امرأتي في المحكمة بتطليقة واحدة، ثم أتبعتها بتطليقتين أخريين على الهاتف ، قبل أن تبين من الأولى ؟

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ،

على المذاهب الأربعة تكون هذه الزوجة قد بانت بوقوع التطليقات الثلاث المتفرقات بألفاظ متعددة ، ويرى شيخ الإسلام ابن تيمية أن الطلقة ألأولى فقط هي الواقعة ( التي تمت في المحكمة ) ، أما الطلقتان اللاحقتان ( في الهاتف) فلا تقعان لأنها صادفت زوجتك وهي طالق ، وطلاق المطلقة لا يقع عنده ، وهذا بناء على أنك لم تقم بمراجعة زوجتك بعد تطليقها في المحكمة وقبل إيقاع الطلقتين اللاحقتين .

والله أعلم .


الوسوم: , ,