السؤال:

نحن نقدم قروض بدون فائدة للناس لشراء مساكن لهم إلا أن بعضهم يتعسر عليه السداد فيقوم بالحصول على قرض ربوي لسداد ما عليه من دين لنا فهل علينا شيء في المطالبة في الدين والالزام على تسديده

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :-

كان عليكم أن لا تضطروهم إلى القرض الربوي، فالله عز وجل يقول : (وَإِن كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَى مَيْسَرَةٍ وَأَن تَصَدَّقُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (البقرة : 280 )

خاصة وأنكم تطلبون الحلال ، وكنتم أصحاب فكرة رائدة في تيسير الحلال ، وتقديم  صيغ شرعية للناس للحصول على مساكن تؤويهم.

ولكن إذا فعل المشترون هذا من تلقاء أنفسهم حفاظا على الشقة ، أو لأن  بعضهم أفتاهم بجواز ذلك للضرورة  فقد رخص بعض أهل العلم في اقتضاء الدين من الربا، حكى هذا ابن رجب في كتابه جامع العلوم والحكم.

وكان الأولى ألا تضطروهم إلى ذلك وأن عليهم لا يلجأوا إلى الربا للنصوص الشرعية التي تحرم ذلك.

  والله أعلم .