السؤال:

اقترضت من الشركة التي أعمل بها مبلغا على أنه يقطع مني كل شهر من راتبي، وكنت نويت أن اصرف هذا القرض في بناء البيت لي، ولكن رجعت وفكرت أن أحج أولا من هذا المال فما الحكم؟

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :-

لا بأس أن تقوم بالحج من هذا المال طالما أنه سيقتطع منك تدريجيا بشرط أن لا تكون الشركة المقرضة قد شرطت أن يتم استهلاك هذا القرض في البناء دون غيره من الأنشطة كالحج ونحوه .

والله أعلم .

 


الوسوم: , , ,