السؤال:

لماذا نرمي الجمرات؟؟

الجواب:

قبل أن ندخل إلى الحكمة من رمي الجمر أريد أن أوضح للسائل الكريم أن من الأمور التي تعبدنا الله أمورا تظهر الحكمة في القيام بها إظهار كمال الامتثال والاستسلام إلى الله تعالى، والحكمة فيها طاعة الحكيم الذي أمر بها، ومقصود الشرع بها الابتلاء بالعمل بها، ومنها ما تظهر الحكمة فيه واضحة جلية وذلك مثل وجوب رد المغصوب، ويكثر هذا في حقوق العباد، ومن الأمور التي تعبدنا الله بها أيضا ما يظهر فيها الحكمة وأيضا الابتلاء بالعمل بها وذلك مثل، فرضية الزكاة.

أما الحكمة من رمي الجمرات فزيادة على الابتلاء بالعمل بها فيها أيضا تذكير لما حدث مع نبي الله إبراهيم،  وذلك أنه لما أمره الله بذبح ولده وسعى لتنفيذ ذلك اعترضه الشيطان ووسوس له بأن لا يذبح ولده فرماه بسبع حصيات، ثم انطلق فاعترضه أخرى فرماه بسبع ، ثم انطلق فاعترضه ثالثه فرماه وأضجع ولده على جبينه وأجرى السكين على عنقه فلم تقطع، وناداه الله بقوله: ونادينه أن يا إبراهيم قد صدقت الرؤيا. أي امتثلت ما أمرك الله به وعصيت الشيطان ، وفيها أيضا الاقتداء بفعل النبي صلى الله عليه وسلم حيث رمى الرسول في المكان الذي اعترض فيه خليل الله إبراهيم عليه السلام.