السؤال:

كيف توزع التركة على البنين والبنات إذاكان بعضها عقارا، وبعضها أرضا زراعية؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فإذا مات الإنسان فلا يؤخذ من تركته إلا ما يجهز به، وتقضى ديونه، وتنفذ وصاياه، والباقي يوزع على الورثة إن كانوا ذكورا وإناثا بعد إعطاء أصحاب الفروض حقوقهم، فيوزع الباقي للذكر مثل حظ الأنثيين.

وفي هذه المسألة التي معنا يلزمكم: حصر جميع تركة المتوفى وتقييمها بالمال، فتقوم البيوت والعقارات، ثم بعد ذلك توزع الأنصبة على المستحقين، فمن أراد أن يأخذ نصيبه في العقارات أخذه ومن أراد أخذ نصيبه مالا أخذه، ومن أراد أخذ نصيبه أرضا زراعية أخذها. فالأمر كله مبني على التراضي، كما يمكن تخصيص حصة من العقار للبنات، وكل منهن تختار وقت بيع حصتها من العقار بسعر السوق حينئذ، ومن أرادت منهن نقل حصتها للأرض الزراعية جاز لها ذلك بتراضي الجميع.

والله أعلم.


الوسوم: ,