السؤال:

هل يجب علي تهنئة زوجة أخي بمناسبة الإنجاب؟

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :-

الأخ الكريم :-

بداية نحب أن نخبرك بأنه لا يجب عليك أن تهنيء زوجة أخيك بفرحها،  أي أن ذلك ليس واجبا عليك، فإنها ليست من محارمك حتى يجب عليك وصالها ، بل وصال أخيك هو الواجب ، ولكن ما فعلته أمر جائز شرعا، وقد يكون مستحبا إذا كان من شأنه أن يقوي الروابط ، ويدعم وشائج القربى بين العائلتين، وإذا أطعت زوجتك واكتفيت بتهنئة أخيك فلن تكون آثما ، بل قد يرجى من وراء ذلك خير لأن إرضاء الزوجة والتودد إليها ومعاشرتها بالمعروف من الأمور التي حث عليها الشرع طالما لا يترتب على ذلك التفريط في واجب أو الوقوع في محرم .،

ويمكن الرجوع  إلى  كتاب تحرير المرأة في عصر  الرسالة للأستاذ عبد الحليم أبو شقة للوقوف على ملامح الحياة الاجتماعية بين الصحابة في عصر النبوة ، وستجد أن التهنئة بين الجنسين في الأفراح ، والتعزية في الأتراح كانت موجودة.

والله أعلم .