السؤال:

السلام عليكم:- كنت قد سألت حضرتكم عن الفوائد  التي تخرج من وضع الاموال في بنك غير إسلامي هل يجوز ان أخذها واصرفها في شراءالمحروقات من بنزين وكاز وسولار؟ اي احرقها حتى لا اصرفها على اولادي علما بأن زوجي لايعمل ومريض ولدي ثلاثة اولاد ونحن نستحق الصدقه. افيدوني افادكم الله  

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
لا يجوز استخدام الفوائد الربوية في شراء المحروقات بل يجب التخلص منها ولا يجوز الانتفاع بها بأي صورة من صور الانتفاع، وعليك نقل الأموال من البنوك الربوية لبنوك إسلامية.

يقول أ.د فاروق حمادة  أستاذ بكلية الآداب ـ جامعة محمد الخامس ـ الرباط :

 الأخت الفاضلة الربا سواء كان من بنك إسلامي أو غير إسلامي هو ربا، حرمه الله تعالى “فاتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين”.
فأخذه وصرفه في أي شيء كان لايجوز ، ولهذا جاء في الحديث :”لعن الله الربا وآكله وموكله …” الحديث.
والاكل هنا يعني الانتفاع ، فالوقود والغاز وغير ذلك هو نوع من الانتفاع، وهذا لا يجوز.
أما قولك أنكم فقراء تستحقون الصدقة فمن يملك مالا يأخذ عليه فائدة فقد ارتفع عن مستوى الفقر الذي يبيح له أخذ الربا.
ونصيحتنا لك ألا تطعمي أولادك ولا تأكلي أنت وزوجك من هذا الربا ، فكل جسم نبت من سحت (أي حرام) فالنار أولى به، وإذا أكل أولادك الحلال وزوجك الحلال فالحلال دواء وشفاء ولأولادك إن شاء الله نماء وعطاء.
والله تبارك وتعالى ضمن لمن توكل عليه أن يرزقه من حيث لا يحتسب. فقفي مع الشرع تجدي أن الله تبارك وتعالى بجانبكم وسيفرج عنكم إن شاء الله.
والله أعلم