السؤال:

عندما تقف المراة إماما للنساء تقف معهم فى الصف وليس أمامهن، ما هى الحكمة الدينية فى ذلك؟ مع أن كلهن نساء.

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فإن الحكمة في هذا أن المرأة يطلب لها الستر ما أمكن، بخلاف الرجل، يقول صاحب المغني : إذا صلت بهن قامت في وسطهن لا نعلم فيه خلافا بين من رأى لها أن تؤمهن ولأن المرأة يستحب لها التستر ولذلك لا يستحب لها التجافي، وكونها في وسط الصف أستر لها لأنها تستتر بهن من جانبيها فاستحب لها ذلك أهـ

ويقول الشيخ سعود الفنيسان من علماء السعودية:

الحكمة الدينية في هذا عدم مشابهة إمامة الرجال هذا أولا، لأن الإمام يتقدم على المأمونين من الرجال.
الحكمة الثانية حتى لا يتبين شيئ من عورتها عند السجود أو نحوه، لأن النساء عندهن هذه القضية أكثر منها عند الرجال.

ووالله أعلم.