السؤال:

كيف يتوب الزاني؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
فالزنا من كبائر الإثم والفواحش التي قد تكون سببا في عقاب الله وعذابه ، إن لم تعقبها توبة نصوح، وندم شديد، وعمل صالح دؤوب ، فالله تعالى يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم .

يقول الشيخ موافي محمد عزب الموافي :
اعلم رحمك الله، أن التوبة النصوح تجبّ ما قبلها، وأن من تاب تاب الله عليه، وأنه لا يلزم لزوما أكيدا أن يعاقب الله تعالى من يفعل هذه المعصية، حيث لم يثبت بهذا نص صريح أو حديث صحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإنما ثبت لدينا بالكتاب والسنة أن من تاب توبة نصوحا، فإن الله تعالى قد يبدل سيئاته حسنات؛ شريطة أن تكون التوبة قد وقعت على الوجه الذي أراده الله ورسوله صلى الله عليه وسلم – من كونها خالصة لله تعالى، ومستغرقة لجميع الذنوب والمعاصي، وأن يعقد العبد العزم على أن لا يعود لهذه المعصية أبدا، وأن يندم على فعلها، وأن يكثر من أعمال الخير، والصالحات كالاستغفار والتوبة والذكر والدعاء، والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وسائر أعمال البر..
فعليك أخي بحسن الظن بالله عز وجل، والرجوع الصادق إلى الله، والتزام التوبة، وسلوك سبيل المؤمنين، وأبشر بخير فإن الله تبارك وتعالى قد قال: {إنما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالة ثم يتوبون من قريب فأولئك يتوب الله عليهم}.
أسأل الله تعالى أن يوفقنا وإياك وسائر المسلمين للتوبة النصوح، وأن يتقبل منا إنه جواد كريم.
والله أعلم .


الوسوم: ,