السؤال:

سيدي الفاضل السلام عليكم و رحمته تعالى أود أن أستشيرك في أمر يقلقني و يقض مضجعي , تتلخص مشكلتي في ما يلي : عندما نلت شهادتي الجامعية تقدمت لاجتياز مباراة الدخول في سلك التدريس ،غير أن مجموعي لم يكن يؤهلني لذلك ، فتم اقصائي ،فحزنت لذلك حزنا شديدا .في الغد أتاني أحد أصحابي و اقترح علي تزوير مجموعي ليتم قبولي لاجتياز المباراة, فقبلت على مضض , و حزنت لما اقترفته من ذنب . وقد قمت بالحج من مال جمعته من راتبي فهل حجي صحيح؟  

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فمما لا شك فيه أن عليك إثم تزوير الدرجات الكلية حتى تؤهلك لدخولك في سلك التدريس، فهذا ذنب عليك أن تجتهد في التوبة منه والإلحاح على الله سبحانه وتعالى أن يعفو عنك ما كان منك.

أما الاجر الذي نتج عن هذا العمل هو أجر لعملك الفعلي الذي تقوم به ولذلك فكسبك حلال. وحجك من هذا المال لا شيء فيه، وعسى الله سبحانه وتعالى أن يتقبله منك، لكن شهادة الزور هي محل التحريم والاثم.
والله أعلم.