السؤال:

ما حكم الاقتباس من القرآن في الحديث العادي في حياتنا اليومية ؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد : الاستشهاد بالقرآن الوارد في السؤال يطلق عليه الاقتباس من القرآن ، وهذا الاقتباس جائز بشروط حيث أنه يختص بكلام الله . جاء في قرار مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف : إن الاقتباس من القرآن الكريم غير جائز في المجالات الآتية : 1- حديث الله عن نفسه ، فلا يجوز لإنسان أن ينسبه إلى نفسه. 2- مواطن الاستخفاف والاستهزاء والسياق الهزلي. 3- استخدام النص القرآني لغاية مخالفة لهدايته ومقاصده. أما إذا كان الاقتباس من القرآن الكريم لا يوهم إسناد الآيات القرآنية إلى غير الله ، فهو جائز، أما إذا كان الاقتباس موهما يكون حراما .

وبالتالي نرى أن استعمال هذه الآيات على الطعام بهذه الصورة يذهب الخشية والهيبة من كلام الله الذي نزل لأغراض أخرى تختلف عن تلك الأسقاطات التي هي أقرب من النكات والسخرية منها ىإلى الجد

انتهى