السؤال:

صلاة الشفع و الوتر في رمضان تكون بعد التراويح بعد صلاة العشاء، أو بعد التراويح قبل الفجر. وشكرا  والسلام عليكم

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

من الأفضل أن يجعل المسلم آخر صلاته من الليل وترا، ولكن إذا صلى المسلم الوتر في ليلة من الليالي ثم أراد الصلاة بعد ذلك فليصل ما شاء ولكنه لا يوتر مرة أخرى؛ لأنه جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم : لا وتران في ليلة ، وهذا أفضل من أن ينقض وتره بركعة.

قال الترمذي: واختلف أهل العلم في الذي يوتر من أول الليل ثم يقوم من آخره فرأى بعض أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ومن بعدهم نقض الوتر، وقالوا يضيف إليها ركعة، ويصلي ما بدا له، ثم يوتر في آخر صلاته؛ لأنه لا وتران في ليلة، وهو الذي ذهب إليه إسحاق، وقال بعض أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وغيرهم: إذا أوتر من أول الليل، ثم نام، ثم قام من آخر الليل، فإنه يصلي ما بدا له، ولا ينقض وتره، ويدع وتره على ما كان، وهو قول سفيان الثوري ومالك بن أنس وبن المبارك والشافعي وأهل الكوفة وأحمد وهذا أصح.

لأنه قد روى من غير وجه أن النبي صلى الله عليه وسلم قد صلى بعد الوتر.

والله أعلم.


الوسوم: , ,