السؤال:

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الاستاذ الفاضل ارجو من حضرتك المشورة انا اعمل في مركز المعلومات للحي تابعة لوزارة التنمية المحلية كباحث معلومات بمعني اخر( بتاعت تعداد –وبنعمل حصر للورش والمحلات)أي بجمع أي معلومات يرغب فيها الحي وعلي ان الف علي البيوت واخذ بيانات الناس في منطقة الارياف الناس بسطاء وكانوا بيساعدونا اما في الحضر فانهم يخافون من التعامل معنا والكل يعطينا بيانات غير صحيحة خاصة ان ليس لنا سلطة لانها اختيارية وانا ومن معي نخاف علي انفستا ايضا حيث حدثت العديد من المشاكل ولم ناخذ حقنا لاننا غير مثبتين ولم نكتب عقد حتي وليس لنا تامين ولكن تامينا مدفوع اصلا وقد كتبت عنا الجريدة فلجأنا( للفبركة )اي التاليف خاصة بعد ان زاد عدد الاستمارات المطلوبة مننا مع ان هذا هو النظام السائد بين العاملين القدامي وهذة الاستمارات تلقي في القمامة بعد ذلك لان الهدف الرئيسي منها هو الحصول علي اعانات من الدول الاخري وكل ما زاد العدد ذادت الفلوس ولا يهتمون فعلا بالسكان كل ما عليهم هو ادخال هذة البانات علي الكومبيوتر (دون فائدة)فانا في حيرة خاصا اني خريجة منذ 5 سنوات وهذا اول عمل احصل عليه فارجو المشورة هل استمر في العمل ام لا فسوف اتخذ قراري بعد مرور شهر رمضان ولك جزيل الشكر

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

أيتها السائلة الكريمة من خلق المسلم أنه إذا قام بعمل أن يتقنه وبهذا أمرنا الله ورسوله، وعليه فما دمت قد ارتضتي العمل في هذه المؤسسة فعليك أن تبذلي الجهد في اتقان عملك، وعدم حصولك على المال الموازي للتعب والجهد لا يكون مبررا لما أطلقتي عليه ((الفبركة)) أو كتابة بيانات وهمية فهذا لا يجوز.

وإن تضررت من هذا العمل ووجدت هذا العمل لا يناسب طموحاتك ووجدت أن فرصتك في غيره أو وجدت أن هذا العمل به الكثير من الشبهات فعليك بالبحث عن عمل آخر غيره، ويقول الله تعالى : ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب.

والله أعلم.