السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وانتم بخير بمناسبة الشهر الفضيل   الاسئله التي أحتاج الى فتوى شرعية بها وهي خاصة بالصيام ؟   1. أنا وزوجتي يوجد لدينا عملية طفل انابيب أملين من الله عز وجل أن يرزقنا بمولود ، وقد جاء موعدها في بداية شهر الصيام وبطريقة غير مقصودة ، والحالة هي على النحو التالي : أ – لقد طلب المستشفى مني عينة من الحيوانات المنوية في الصباح الباكر، والعينة بالطريقة العادية ( أستخدمت الطريقة العادية ووضعت لهم الحيوانات المنوية في عينة ) السؤال : هل افطرت وهل يوجد كفارة ، ما هو الحكم الشرعي لذلك ، جزاكم الله خير الجزاء . ب- بالنسبة لزوجتي ، أجري لها عملية لسحب البويضات ، ولقد أفطرت ولكن السؤال ما هو الحكم الشرعي لذلك ،هل تقضي أم يوجد كفارة،  جزاكم الله خير الجزاء .؟ ج- ما هو حكم أخذ التحاميل المهبلية ، وهي تحميله بالرحم ؟ هل تفطر أم لا ؟ وجزاكم الله خير الجزاء وكل عام وأنتم بخير  

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

قد أفتى مجمع الفقه الإسلامي المنعقد في دورة مؤتمره العاشر بجدة بالمملكة العربية السعودية خلال الفترة من 23-28 صفر 1418هـ الموافق 28 حزيران (يونيو) – 3 تموز (يوليو) 1997م بأن ما يدخل المهبل – فرج المرأة -من تحاميل (لبوس)، أو غسول، أو منظار مهبلي، أو إصبع للفحص الطبي لا يعد من المفطرات.

أما بخصوص يوم سحب العينة فيلزم كل منكما قضاء يوم مكانه لأن الزوج قد أفطر بالاستمناء، والزوجة قد أفطرت أيضا.

والتلقيح الصناعي قد أجازه العلماء إذا أمن من الاختلاط بغير ماء الزوج وبويضة الزوجة، أي عدم وجود طرف ثالث غير الزوجين في العملية، وكان الأمر قاصرا على ماء الزوج وبويضة الزوجة واتخذت الاحتياطات اللازمة لذلك.

والله أعلم.