السؤال:

كيفية التوبة من الإيداع في البنوك الربوية؟ وما هو مصير الفوائد خلال المدة السابقة؟

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :-

لقد أخطأت إذ أودعت هذا المال في بنك ربوي ، فيوجد أكثر من بنك إسلامي، فعليكم بالمسارعة بسحب  هذا المال من البنك الربوي ، وإيداعه بنكا إسلاميا حتى يطيب لكم الربح ، ولا يكون عليكم وزر.

وأما الفوائد السابقة فهي ربا حرام ، فتخلصوا منها في وجوه البر والخير، في مصارف الفقراء ، وإذا كان من سألت عنهم فقراء محاويج فلا بأس بدفعها إليهم حتى لو كانت نفقتهم عليك ، بل لا بأس بأن تنفقها على نفسك إن كنت فقيرا محتاجا، فليس من المعقول أن أطلب منك أن تعطيها الفقراء وأنت واحد منهم ، ثم تجلس أنت تتكفف الناس.

والله أعلم.