السؤال:

شيخنا الفاضل: أيهما أفضل.حج النافلة أم التصدق بالمبلغ في سبيل الله؟

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والصلام على رسول الله.. وبعد:
فلا شك أن التصدق بمبلغ ما ينفق في الحج نافلة في سبيل الله هو أفضل وأولى بل أراه في بعض الأحيان واجبًًا وفريضة، فإن إطعام الجائعين ومعالجة المرضى وإغاثة الملهوفين وإيواء المشردين ومساعدة المجاهدين.. هذه كلها فرائض إسلامية، فهي مقدمة على نافلة الحج، وقد قرَّر علماؤنا أن الله لا يقبل النافلة حتى تؤدى الفريضة، وقالوا: من شغله الفرض عن النفل فهو معذور، ومن شغله النفل عن الفرض فهو مغرور، ولهذا.. أنصح كل مسلم يريد أن يحج تطوعًا الحجة الثانية أو السابعة أو العاشرة أو العشرين أو أكثر من ذلك أو أقل من حج التطوع .. أنصحه أن يدفع المبالغ التي رصدها للحج في هذه المصارف المذكورة أداء للواجب ومعونة للإخوة المسلمين، ومساعدة أيضا في تيسير الحج على الآخرين، وتخفيف الزحام على الآخرين، وإنما لكل امرئ ما نوى