السؤال:

بعد أيام أسافر إلى لندن وسيتم إعلان بداية شهر رمضان في مصر فماذا أفعل لو أختلف بداية رمضان ونهايته ما بين مصر ولندن ؟

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :-

إذا دخل عليك شهر رمضان في مصر فعليك أن تصوم؛ لأنك حينئذ تكون قد شهدت رمضان ، والله يقول : ” فمن شهد منكم الشهر فليصمه ”

ثم إذا سافرت إلى لندن أو غيرها فجاء عليك العيد وكان مجموع ما صمته في البلدين أقل من تسعة وعشرين يوما فعليك أن تفطر مع المسلمين في يوم العيد في البلد الذي يأتيك فيه العيد ، ثم عليك بعد العيد أن تتم ما فاتك ليكون مجموع ما صمته تسعة وعشرين يوما ؛ فإن الشهر لا ينقص عن تسعة وعشرين يوما.

و أما إذا بدأت الصيام في مصر ، وحينما ذهبت إلى لندن  صمت معهم فإنك لا تعيد إلا معهم حتى لو تأخر العيد فكان مجموع ما صمته في البلدين أكثر من ثلاثين يوما .

وكذلك حكم  من سافر من بلده قبل الغروب بساعة فإذا به يصل إلى بلد السفر فيجد أنهم لا يزالون في وسط النهار فعليه أن لا يفطر إلا معهم ، وإذا أحب الإفطار لرخصة السفر فله ذلك ، وعليه قضاء اليوم .

والله أعلم .