السؤال:

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمه الله وبركاته في البداية أعرفكم بنفسي أنا شاب مصري متدين عمري 23.سنة وتسعة شهور واعمل محاسب في السعودية ، نزلت إجازة إلى مصر منذ شهر لكي اخطب والحمد لله خطبت إنسانة متدينة ، أناإن شاء الله سوف اعمل عمرة لي في أخر يومين في رمضان ، هل يجوز إن اعمل عمرة لوالدتي بدون إن تعلم وبعد ما اعمل العمرة أقول لها ، أنا أريد إن اهديها لها وتكون مفاجأة سارة لها في يوم العيد ، مع العلم أن والدتي بصحة جيدة والحمد لله وهى موجودة في مصر ، وأيضا هل يجوز إن اعمل عمرة لخطيبتي بدون إن تعلم وبعد ما اعمل العمرة أقول لها ، أنا أيضا أريد إن اهديها لها وتكون مفاجأة سارة لها في يوم العيد ، مع العلم أن خطيبتي بصحة جيدة والحمد لله وهى موجودة في مصر. السؤال الثاني: هل يجوز إن أخرج زكاة عن خطيبتي ؟ وهل أخرج زكاة عن الشبكة ( الذهب ) الذي قدمته لخطيبتي يوم الخطوبة ؟ وكم مقدار الزكاة ؟ و كيف احسب الزكاة ؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

لا يجوز لك أيها السائل الكريم أن تقوم بالعمرة نيابة عن الوالدة مادامت قادرة على أداء المناسك، فالعلماء جعلوا جواز عمل العمرة عن الغير مشروطا بأن يكون مريضا مرضا مزمنا لا يقوى مع هذا المرض من القيام بالشعائر فأجازوا في هذه الحالة القيام بالعمرة عن وأضافوا شرطا آخر أن تكون قد أديت عمرة عن نفسك.

فالشخص الحي القادر لا تصح النيابة عنه في العمرة، بخلاف الميت والحي العاجز، ومثل هذا الكلام يقال في حق الخطيبة أيضا.

والله أعلم.

يرجى إرسال السؤال الثاني في بطاقة خاصة.