السؤال:

بسم الله الرحمان الرحيم أرجوا من فضيلتكم أن تفيدوني بفتوة في الأمر الذي سأرويه لكم نحن ورثة قطعة أرضية ذكور وإناث قسمت بينا عن طريق المفاهمة وذالك حسب الشرع الإسلامي و كلنا  قبلنا هذا التقسيم، و لكن هذه القسمة تتطلب مصاريف إدارية كبيرة للحصول على العقود، أعلمكم أن كل الإخوة و الأخوات ساهموا بالتساوي في المصاريف المطلوبة و لهذا نطلب من فضيلتكم توضيح أمر هذه المساهمة، هي مقبولة أم أن الأنثى تساهم بالنصف فقط لأنها تأخذ النصف من الإرث؟ و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد..
فإن هذه المصاريف الإدارية إنما تحصل على عدد العقود لا على ما يتضمنه العقد، فهي لا تنظر أن عقد الذي يخرج للذكر ضعف ما في العقد الذي للأنثى، فالمصاريف تستخرج على العقد ذاته، وعلى هذا فعليكم أن تساهموا جميعا في استخراج هذه العقود، بالتساوي ذكورا وإناثا.

والله أعلم.


الوسوم: , ,