السؤال:

فضيلةالشيخ.. السلام عليكم صديق لي وضع على يده وشمًا من مدة طويلة، ولم يكن من الملتزمين دينيًا، والآن، وبعد أن هداه الله إلى الطريق المستقيم.. يريد أن يزيل هذا الوشم، ولكن الأطباء قالوا له: إن العملية التجميلية مكلفة عليه، وهو غير مقتدر في الوقت الحالي، فهل عليه إثم؟ وهل صلاته مقبولة؟ وهل يزيل الوشم عن طريق الدَّين أو يبقيه على يديه دون إثم؟.. ما نصيحتكم؟ جزاكم الله خيرا

الجواب:

لا إثم عليه إن شاء الله ما دام قد تاب إلى الله، وندم على ما فعل، وصلاته صحيحة، وإذا استطاع فيما بعد أن يزيل هذا الوشم بدون أن يشق ذلك عليه مشقة شديدة أو يحرجه في دينه أو دنياه فينبغي أن يفعل .