السؤال:

ما حكم صلاة الشكر؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

الأخ الكريم: الأمر هنا يتوقف على نية القائل أو الفاعل، فإن كانت نيته أنه فعل ذلك من دون الله وأنه قادر على تحصيل النصر بقوته فهذا حرام ولا أظن أحدا من المجاهدين يظن هذا لان الذي باع نفسه لا يقبل أبدا أن يبيعها لغير الله.

أما إن كان يقصد بذلك غيظ الأعداء أو إلهاب الحماس وإشعار المجاهدين أنهم رأوا ثمرة لكفاحهم وجهادهم، فهذا جيد ولا شيء فيه فالأمر هنا يرجع للنية وإنما الأعمال بالنيات وإنما لكل أمريء ما نوى.

أما صلاة الشكر فهي جائزة عند المالكية ولا مانع من أدائها على هذا المذهب .

والله أعلم