السؤال:

حلف زميلي بالله وحلف بالله علي دفع مال لاحضار وجبه الافطار فدفعت المال للعامل الا ان زميلي اخذ منه المال واعاده لى فعلى من تجب الكفاره

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد..

بالنسبة لحلفك اليمين أو بالنسبة لحلف زميلك اليمين على دفع مال لإحضار وجبة الإفطار فكان عليك أن تبر بيمينه وقسمه وتعطيه فرصة في ذلك، ولا تدفع أنت المال عنه.

أما وقد دفعت المال وأخذه زميلك وأرجعه إليك فلا كفارة لهذه الحالة؛ لأنه لا يوجد حنث باليمين الذي حلفه زميلك أي فهو حلف على دفع المال، وقد حقق ذلك بدفع المال وإرجاع ما دفعته أنت إليه.

والله أعلم.