السؤال:

اقسمت لله أن لا أغتاب أحدا. وذلك لحبي لحفظ القرآن وسماعي بضرورة ترك التكلم في الناس والأن تبين لي أن هذا صعب مع هذه العادات وهذا المجتمع، وقد أطعمت 10 مساكين في المرة الأولى من جراء حنثي لهذا اليمين ولكن لم أعد قادرة على حساب المرات ناهيك على الكفارة، كيف يمكن التخلص من هذا اليمين علما أنني أجاهد نفسي.؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

جميل جدا أن يجتهد الإنسان في منع نفسه من الوقوع في معصية ما ولا سيما إن كانت هذه المعصية متعلقة بحقوق الآدمين، واليمين الذي صدر منك أيتها الأخت السائلة عليك الالتزام بها لأنها تحضك على طاعة وتمنعك من معصية، وإذا وقعت في الغيبة فإنه يلزمك كفارة اليمين، ولا تتكرر هذه الكفارة إلا إذا كانت يمينك بها حرف يفيد الاستمرار مثل كلما.

والله أعلم.