السؤال:

جلس الإمام فى صلاة العصر للتشهد الأوسط، وكنت أنا مأموما، وعندما جلس نسيت وقمت واقفا، ثم جلست معه للتشهد وأتممت الصلاة، فقال لى أحد المصلين أن صلاتى بطلت فما الحكم الشرعى؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد، فمن المعلوم في الدين أن الله قد رفع عن أمة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، الخطأ والنسان وما استكرهوا عليه، وهذا بنص حديث النبي صلى الله عليه وسلم، فما دمت ناسيا، فلا حرج عليك في هذا ولا تبطل صلاتك. والله أعلم.