السؤال:

هل يجوز استعمال جلد الخنزير كطعم جلدى لمريض محروق كما هو شائع فى البلاد الغربية؟

الجواب:

من المعلوم من الناحية الطبية أن استخدام الطعوم الذاتية من المريض نفسه هو الأنسب في مثل هذه الحالات؛ لأن الجسم لا يرفض الطعم الذاتي. وأما زراعة جلد الخنزير سيؤدي إلى رفض الجسم للطعم مما يضطر لإعطاء المريض الأدوية لمنع ذلك، ولكن إذا تعذر الطعم الذاتي من المريض نفسه يُستحسن أن يؤخذ طعم من شخص آخر؛ فإذا تعذرت كل هذه الوسائل وتعين استعمال جلد الخنزير وهي حالات أظنها غير واقعية جاز استخدام جلد الجنزير من باب الضرورة.