السؤال:

ما حكم تناول المرأه لحبوب تأخير الدورة الشهرية وهل لهذه الحبوب أعراض جانبية ؟

الجواب:

تُستخدم مثل هذه الحبوب إما لتأخير الدورة الشهرية بغرض أداء بعض العبادات كالحج والعمرة أو بغرض منع الحمل، فقد أجاز الفقهاء استخدام هذه الحبوب في مثل هذه الحالات، ومن ذلك قرار مجمع الفقه الإسلامي الدورة الخامسة التي عقدت في الكويت عام 1409هـ جاء فيه [يجوز التحكم المؤقت في الإنجاب بقصد المباعدة بين فترات الحمل أو إيقافه لمدة معينة من الزمان إذا دعت إليه حاجة معتبرة شرعا] .
علما بأن تعاطي مثل هذه الحبوب يجب أن يكون تحت إشراف الطبيب لاختيار النوع المناسب منها لأن معظم هذه الحبوب تؤدي إلى أعراض جانبية -خاصة إذا استخدمت بدون مشورة طبيةولمدة طويلة- ومنها اضطراب الهرمونات والبدانة وقد تؤدي في بعض الحالات إلى الأورام في المبيضين وغير ذلك من الأعراض.