السؤال:

sa
what do you think about the hadiths concerning the torture in the grave.. because i’ve heard from a scholar that they are not ‘mutawater’ and thus one doesn’t have to believe in it.
thank you all very much
عذاب القبر ورد بحديث الآحاد لا بالأحاديث المتواترة. فما حكم الإيمان به؟

الجواب:

عذاب القبر ثابت في القرآن، والله تعالى يقول: (النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَونَ أَشَدَّ الْعَذَابِ)، وجمهور المفسرين على أن قوله تعالى (النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا) في عذاب القبر، لأن العطف يقتضي المغايرة، وعطف عليه بعد ذلك (وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ) فيكون العذاب مقصودًا به ما قبل قيام الساعة.
والأحاديث التي وردت في عذاب القبر تصل إلى مرتبة التواتر، ثم أخيرًا..
لا فرق بين العقائد والأحكام في قضية استنباط الأحكام الشرعية، فالرسول -صلى الله عليه وسلم- لم يقسِّم الدين إلى عقائد وأحكام، إنما الذي قسَّم ذلك أهل العلم للتيسير للناس.