السؤال:

هل صحيح أن الحج الذي يوافق فيه يوم عرفة يوم الجمعة، يعدل سبعين حجة؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد..

 
إن مضاعفة الأجر للحاج تكون على قدر إخلاصه لله عز وجل، واجتهاده في العبادة والطاعة، أما موافقة يوم عرفة ليوم الجمعة فليس لذلك فضل ولم يصح في ذلك شيء عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم-.

 

وإليك فتوى فضيلة الأستاذ الدكتور عبد الفتاح إدريس -أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر-:

 

إن الإثابة على الحج أمرها موكول إلى الله سبحانه وتعالى، فهو الذي يضاعف الثواب لمن يشاء، وكما قال رسول الله للسيدة عائشة رضي الله عنها أجرك على قدر نصبك” وهذا يقتضي أن الحج الذي يجهد

الإنسان نفسه في عبادة الله سبحانه وتعالى ويخلص النية له سبحانه وتعالى ولا يأتي بما يفسده ليس ببعيد أن يجزيه الله سبحانه وتعالى على حجه هذا بأجر سبعين حجة أو أكثر من هذا؛

 

ولكن موافقة يوم عرفة ليوم الجمعة ليس له خصوصية في مضاعفة أجر الحاج عن حجته إذا لم يجهد الإنسان نفسه في هذه العبادة ويؤيدها بحسب ما كلف بها، ولهذا فإن الإثابة على الحجة أمرها

موكول إلى الله سبحانه وتعالى فهو الذي يجزي على الأعمال لمن يشاء وهو الذي يضاعف الأجر لمن يشاء.
والله أعلم