السؤال:

هل يجوز بيع المشاريع ؟ كأن يأخذ إنسان مشروعا باسمه من مؤسسة ما بـ 300 مليونا مثلا ويعطيه لأحد المقاولين لإنجازه بـ 250 مليونا    

الجواب:

بسم الله، والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد ..
لا مانع من بيع المشاريع إلى مقاول آخر في الباطن إذا لم يكن هناك شرط يمنع من ذلك، كشرط ألا يبيع المشروع لغيره، وإلا فلا يجوز.

يقول فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد من علماء المملكة العربية السعودية:
لا حرج في بيع المشاريع ، ومثلها من استؤجر لعمل ما من بناء أو غيره ، لا حرج عليه أن يستأجر غيره للقيام بالعمل ، ولكن بشرطين:
أن لا تكون المؤسسة قد نصت في العقد على إلزام المتعاقد بالعمل بنفسه وأن لا يبيع المشروع لغيره؛لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( المسلمون على شروطهم ) رواه أبو داود وصححه الألباني في صحيح أبي داود. أهـ

ويقول الدكتور حسام الدين عفانه أستاذ الفقه وأصوله بجامعة القدس:-
يجوز للمقاول أن يتفق مع مقاول آخر على تنفيذ بعض الأعمال ضمن العقد الأساسي ،هذا يسمى المقاولة من الباطن بشرط أن لا يكون هناك نص في العقد يمنع ذلك،فإذا شرط صاحب العمل على المقاول أن ينفذ العمل بنفسه فلا يجوز للمقاول أن يتعاقد مع آخر لتنفيذ العمل كله أو بعضه.
أما إذا لم يكن هذا الشرط موجوداً فحينئذ يجوز للمقاول أن يتعاقد مع آخر لتنفيذ العمل كله أو بعضه ويشترط أن يكون هنالك انفصال تام بين العقدين. أهـ
والله أعلم. ‏