السؤال:

هل تجوز صلاة النافلة جلوساً، وكيف تكون الجلسة حينئذ؟ وما حكم صلاة النافلة في السيارة؟وجزاكم الله خيرا

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :

صلاة النافلة في المواصلات العامة جائزة، ويجوز صلاتها جالسا في البيت أو المواصلات، وصلاتها قائما أولى، ويجوز له أن يجلس متربعا أو على ساقيه.

يقول الأستاذ الدكتور عجيل النشمي عميد كلية الشريعة بالكويت سابقا:

نعم يجوز أن تصلي النافلة في جلوس والوقوف أفضل، والجلوس يكون متربعاً ويجوز كذلك الجلوس على الساقين، وأما بالنسبة للصلاة في السيارة فإنه يجوز صلاة التطوع في السيارة، لكن لا تجوز الفريضة.
وكيفية الركوع والسجود وأنت في السيارة أن تومئ بهما، وتجعل السجود أخفض من الركوع.

وصلاة التطوع على الراحلة لا خلاف فيه بين الفقهاء في السفر الطويل، وهو السفر الذي يجوز فيه قصر الصلاة، بل إنهم أجمعوا على جواز ذلك، وذهب جمهور الفقهاء إلى جوازه في السفر القصير أيضاً، وهو دون مسافة القصر، قال تعالى: “فأينما تولوا فثم وجه الله إن الله واسع عليم” (البقرة:115)،

وروي عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: “كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في السفر على راحلته حيث توجهت به يومئ إيماء صلاة الليل إلا الفرائض، ويوتر على راحلته” (فتح الباري 2-574).

والله أعلم.