السؤال:

حدث عندنا في المغرب أن تكون مراجعة القرآن جماعة ، فهل يجوز مراجعة القرآن في جماعة أم يجب أن تكون المراجعة فردية؟

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد:
فمراجعة القرآن جماعة لا بأس بها ، ما لم تشوش على الآخرين ، أو تخل بآداب القراءة ، أو تنقص من قدر القرآن أمام الآخرين .
يقول الدكتور وهبة الزحيلي أستاذ الشريعة بالجامعات السورية :

يجوز تلاوة القرآن فرادى وجماعة من أجل التعليم‏،‏ كما يفعل أهل المغرب وغيرهم‏،‏ ففي هذه فائدة وتشجيع وتعويد للنطق بالقرآن على الوجه الأفضل.انتهى

ويقول الشيخ حسن عيسى عبد الظاهر من علماء الأزهر :
قراءة القرآن جماعة في مجلس واحد له عدة صور ولكل منها حكمة:
الأولى :
أن يجلس جماعة في مجلس واحد ويقرأ كل منهم قراءة مستقلة عن غيره دون أن يشوه على غيره أو يجهر عليه فهذا جائز .
الثانية :
أن يقرأ واحد ويردد الباقون خلفه بنفس واحد مثل ما يقوم به مقرئ أو مدرس ويردد القارئون خلفه ما يقرؤه وبنفس واحد وترتيب واحد فهذا جائز .
الثالثة :
أن يقرأ واحد ويردد الباقون خلفه بأنفاس متقطعة وتفوت الواحد منهم بعض آية أو كلمة من آية أو حرف لانقطاع نفسه ثم يتواصل مع الآخرين ولم يكمل ما فاته فهذا غير جائز لأنه لم يقرأ الآية بأكملها وظل يتقافز قراءته وهذا لا يجوز .
الرابعة :
أن يجلسوا جميعاً ويقرءون آية واحدة أو سورة واحدة بترتيل واحد بحيث يكمل لكل قارئ حروفه من مخارجها ولا يفوته شيء منها فهذا جائز . انتهى

ويقول الدكتور عبد الرحمن العدوي أستاذ الفقه بجامعة الأزهر :
الاجتماع للتلاوة جماعة أو فرادى بصوت مرتفع مسموع مع المدارسة والتعليم جزاؤه ما ذكر في الحديث الشريف من سكينة القلوب، ورحمة الله، وحضور الملائكة، وذكر الله لهؤلاء المجتمعين في الملأ الأعلى مباهيًا بهم ملائكته، وهذا فضل من الله عظيم.

والله أعلم