السؤال:

يوجد في مدرستنا أستاذ نصراني يبث عقائده بين الطلاب إذ يقول إنه لا فرق بين المسلمين والنصارى فما موقفنا منه ؟

الجواب:

كلمة لا فرق بين المسلمين والنصارى إن كان يريد بها أنه لا تفريق بينهم وأنهم جميعا يعيشون في وطن واحد ويتعاملون على قدم المساواة، ويتعاونون في أمورهم المالية والاجتماعية وغيرها فذلك أمر لا بأس فيه وهو مقبول أما إن كان يريد أنه لا فرق في العقائد والمبادئ الدينية فإن هذا خطر يخشى منه على أولادنا فيجب علينا أن ننبه أبناءنا، وأن نوجد لهم توعية دينية عقائدية يعرفون بها الفرق بين الإسلام وغيره في هذه الأمور.