السؤال:

السؤال عن من تراكمت عليه صلوات مفروضة كثيرة لم يقضها، حيث إنني سمعت قولا بأن التوبة النصوح تغني عن القضاء، فما صحة هذا القول، فإن كان غير صحيح فما كيفية قضاء هذه الصلوات علمًا بأنها صلوات عدة سنين، حيث إن السائل كان يصلي أحيانا ويترك أحيانا ويترك كسلا أحيانا أخرى، وهو ينوي القضاء ولكن كثرة ما عليه من الصلاة يشعره بالعجز وإن عزم على القضاء فهل يقضي على التراخي أم بشكل متواصل، وإن توفي قبل أن يكمل وهو عازم على القضاء فما حكمه؟

الجواب:

إن تركه للصلاة لمدة الطويلة هو فعل كبيرة من الكبائر وعليه أن يندم ويستغفر، ويحسن التوبة ويسأل الله أن يعفو عنه ويغفر له، ولا بد أن يعلم أن هذه الصلوات عليه دين إن كان يستطيع سداد هذا الدين وهو قضاء الصلوات التي فاتته وجب عليه قضاؤها لقوله صلى الله عليه وسلم: “فدين الله أحق أن يقضى” وعلى هذا الفقهاء الأربعة ويستطيع أن يقضي مع كل فرض فرضا أو اثنين أو ثلاثة مما مضى بدل صلاة السنن التي قبل الفرائض وبعدها أما إن كانت الصلوات التي فاتته كثيرة لا يستطيع قضاءها فليحسن التوبة وليستغفر الله ونسال الله أن يعفو عنه.