السؤال:

رجل أخرج زكاة الفطر وأعطاها لجمعية خيرية ولم تستطع هذه الجمعية أن تنفقها كلها قبل صلاة العيد فما الحكم؟

الجواب:

من أدى زكاة فطره الى وكيله كجمعية خيرية تقوم بجمع الصدقات وتوزيعها على المستحقين فإن ذمته تبرأ بدفع الزكاة إليها حتى إذا لم تستطع هذه الجمعية أن توزع الزكاة كلها قبل صلاة العيد والمهم أن يخرج الزكاة قبل صلاة العيد ويسلمها الى الجمعيات أو الجهات التي تقوم بتوزيعها.